WWW.angell.com/vb

مرحب تراحيب كلها شوق من قلب راس ماله محبتكم
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تعالوا نطلع فضايح الطفولة .." كل واحد يدخل يكتب قصة "
الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:52 am من طرف رهوفة

» شتقول للشخص اللي في بالــــك؟؟؟؟
الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:49 am من طرف رهوفة

» خذني على قد عقلي
الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:15 am من طرف رهوفة

» ليش في كل [ ابتسامـہ ] .. القى قداميـے [ دموع ] ....!
الجمعة ديسمبر 26, 2008 6:24 am من طرف رهوفة

» آكذب عليك آن قلت آن غيآبك شي عآدي
الجمعة ديسمبر 26, 2008 6:05 am من طرف رهوفة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 خذني على قد عقلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 6:48 am

(( الجزء الأول ))
كل ما كنت أحس في الضيق ولا أن الدنيا ما تسع صدري المهموم أروح وآخذ معي هالعود للبحر وأدندن على كيفي أشتكي ولا حتى أرقص أنا حر ماعندي حد..
المكان مكاني والأرض لي وبروحي ولا حد موجود فيها.. كأنها أرض من أراضي الخيال أرض طيبة وزينة وخضرة وجوها بارد برودة تنعشك وتحسسك أنك عايش..أما القمر هو الشاعر اللي يرادد كل قصيدة ومنوال والليل بمثابة الحاف اللي يغطيك..والنجوم أشبه بعيون تراقبك بكل حركة تسويها..
ورمالها كانت أحلى لحظاتي.. يوم أجلس أدق العود وأخلي الرمال الباردة تسير بين أصابع اريولي كأنها تدور على الدفئ ..

في يوم من الأيام صار معاي موقف في الدوام خلا الدنيا تضيق بعيوني.. حسيت أني شوي وبستخف..

كانت الأيام تمر علي أشبه بالأيام اللي يعدها الجندي علشان يرجع من الحرب..

ولما انتهيت من شغلي مريت على البيت وخذت العود وقلت لأهلي أني بسهر برع البيت اليوم..

المهم وأنا متجه بالسيارة.. إلا أسمع صوت الجوال يدق.. وحطيت ايدي في مخباي وظهرته.. ورحت أشوف منو المتصل..

لقيته صديقي غازي..

رديت عليه..
ألو...

مرااااحب بو الشباب..

مرحبتين يالغالي هلا بو نورة هلا بغازي والله.. وش الحال..؟!!

والله بخير.. بس وش بلاك يا شيخ .. منقلب حالك هاليومين ومنت عاجبني.. وش عندك..؟!!

وش أقولك يا صاحبي.. الضيق كسر اضلوعي تكسير..لو تريد الصدق يا غازي.. مليت وأنا تعبان بالحيل..

خير أن شاء الله علمني وأنا اخوك..؟!! يمكن بديني ما يسرك..؟!!

والله مدري يا خويي..بس الحال ماعدت أطيقه .. ولا كلمة أقولها إلا ألاقيها انتشرت بين الموظفين .. لا وياليت لاهنا وبس..

حتى الكلام اللي يالس أقوله عن هالمدير الأثول وصله .. ومن منو..؟!! معرف..؟!!
تبا الصدق ياخي في شي مو طبيعي بالمرة جالس يصير معي .. حشى ولا كلمة إلا انتشرت..؟!! قسم بالله ولا كأني جالس في وكالة سي أن أن..

ههههههههه والله ضحكتني ياشيخ..
وكالة سي أن أن مرة وحدة..؟!! جيب غيرها ياخي..

لك حق تضحك .. يا غازي.. ترى اللي إيده بالماي غير عـــ...

أدري أدري عن اللي إيديه وش ذا يقولوا عنه ..؟!! أعرفه بس ماعندك لي أختيارات...؟!!

والله ماعندك سالفة يابوك .. بصك عنك أحسن.. مالي خلقك.. مع السلامة..

أسمعني ..؟!! لا تسكر يابن فاطمة.. أستنى واسمع اللي بقوله..

قلتلك أقلب ويهك ياغازي.. ما عندك سالفة أعرفك أنك ماسخ..

ماسخ.. ولا مالح..؟!! هههههه

أقول.. أسكر بويهك أحسن لي..

لا.. قلـــ

فريت الجوال للكرسي اللي حذاي وبعصبية..

أقابل هاطريق ولا أسمع حسك يالغبي.... رحت أكمل طريقي إلين ما وصلت للبحر كان الوقت بدأ يهدأ والشمس بدت تغيب..

وبدأ الليل ومع أول خيط بعثره في السما..خرجت وتمشيت بالرمال وأنا فاضخ هالنعول والقترة والقحفية ..

وتمشيت وتمشيت رايح جاي ... وجاي رايح.. يعني على هالحالة..
إلين ما شفت الليل قد بدا سمرته وياي.. طلعت الفانوس والعود من السيارة.. وتوجهت ناحية البحر لقيت القمر والنجوم تعكس ضوها على سطحه لدرجة أني صرت نادراً ماشغل هالفانوس..

وخطيت كم خطوة إلين ما صارت المسافة بيني وبين البحر عشر خطوات..
تقريباً..

ويلست وبديت أقول موال.. وبعدها دقيت بالعود..

ومن أغنية لأغنية ومن منوال لمنوال.. كان فيني طبع وأنا أغني يا أني أغمض عيوني فترة وبعدها أفتح ولا طالع للسما وأوجه كلامي للقمر وكأني أترياه يرد علي...

والوقت كان مثل الحفرة اللي ما تشبع ياخذ وياخذ ولا يكتفي.. وكل مرة والليل يتوهني بحلاه..


وأنا بمنتصف الليل.. وقفت عن دق العود.. وأخذت أتنفس من أعماق قلبي.. أبي أطلع القهر اللي يحرق صدري..


وتحركت بعيوني وأنا أتأمل.. إلا أشوف.. شخص مب بعيد يالس عند البحر..

أشططيت غضب ما كان ناقصني إلا حد يشاركني مملكتي..!!

قلت ما عليه ..أنا راويه.. طبعاً ماكنت أقدر أسوي شي في البداية قلت خلاص مو مشكلة.. يمكن هذي أول مرة وآخر مرة..يقتحم مكاني الخاص..

وتحملت وتميت يالس أراقبه بس بطريقة غير ملحوظة وتعكر مزاجي زووود عن قبل..

فوقفت على حيلي ولميت قشي ورحت للسيارة علشان أرجع البيت.. وتميت يالس في السيارة فترة.. أراقب وأراقب..هالشي..

بس ما أشوف هالآدمي يتحرك..؟!! كأنه خشبة ثابته..


ما عليه بتركلك هاليوم على مزاجي وبطوف.. لكن لو شفتك مرة ثانية شوف شو بيصير فيك..؟!!

رجعت البيت ودخلت الغرفة وطلعت لي ملابس النوم ورحت أتسبح ويوم خلصت قلت بروح أنام.. لأن هذا آخر شي ينصدر من شخص كان طول اليوم هايت...

لكن أنا كنت عكس.. أول ما حطيت راسي فكري.. راح عند هالشخص اللي خرب علي صفوي وعكر نهاية يوم كان طين.. بالنسبة لي..

وإلا شوي.. أنا على بالي شوي.. ما أسمع إلا طرق باب غرفتي وإلا أمي تدش..

يا محمد..قم.. صلاة الفير ياولدي.. قم علشان تسير المسيد..

أنزين أمي.. أنا ناش أصلاً اللحين بسير..

ومثل العادة صدقتني أمي أني بروح المسيد... لكن أنا صليت في غرفتي.. بدال ماسير وأتعب أكوه غرفتي عندي.. ومالي مزاج.. أسير مكان..

وساعة تجر ساعة...
إلين ما صارت الساعة ثمان.. سرت وتلبست وحبيت راس أمي وتريقت وتوجهت للدوام مباشرة..

في المكتب.. لقيت خويي غازي.. أوه يا رب ما كان ناقصني على تعب أمس إلا صباح أقابل فيه ويه غازي.. شو هالدنيا.. اللي تعاقبني.. بس ماعليه.. أتحمل..

توجهت لمكتبي وسحبت الكرسي وجلست وعطيته ظهري وقابلت الكمبيوتر..

تكلم غازي..
بكون أحسن منك.. وعليكم السلام..

أما عني.. ولا تكلمت حتى حرف..

وشوي وجه غازي كلامه لي.. أنزين ماقلت يالطفس.. وش له سكرت التيلفون بويهي أنا رفيجك رفيج العمر عشرت 15 سنة تسوي فيني جذيه..؟!!
ماعليه..


ماهان علي أني أزعله بس هو اللي عصبي.. بس هم بعد خلك بغيضك يا غازي أعرفك بتموت لو ماكلمتك..

محمد..ماتسمع يالأثول..أنا يالس أكلمك..؟!!

طنشته.. والله لا أخليك تتحرقص بمكانك ماكون محمد..

إلا وشوي أسمع غازي يقول.. والله بقوم من مكاني.. وأنت تعرف شو بسوي.. لو قمت؟!!

طنشت.. وسويت حركة بإيدي ..هش هش..

عصب وقام وأول ما توجه لمكتبي لف كرسيي صوبه..علشان أشوفه..

ويوم طالعت ويهه وهو أونه عاد..معصب..قال :

محمد أنا يالس أكلمك.. ليش أنت تعاملني بهالأسلوب..؟!!

تحركت بكرسيي وقلت : أنت ياغازي ما تقدر اللي أنا فيه ..؟!!

طالعني وضحك.. ليش قالولك كيال..؟!

شفت..هاه.. بديت تتمصخر مثل عادتك وبلا ما تسويلي حشيمة.. كأني ريال..

محمد والله إذ أنت شاك بعمرك ريال ولا لأ.. هذي مشكلتك..؟!!

لا أكلمك ولا تكلمني.. يا غازي..

خلاص خلاص.. توبة توبة.. وسحب كرسيه ويلس احذاي ..

أنزين محمد.. وين رحت البارح..؟!!

وأول ماقال هالكلمة..أووووه.. والله ذكرتني.. بالمجهول اللي أقتحم أمسيتي الخاصة.. ياليتك تسكت شوي أريد أفكر فيه.. بس لو تكلمت وقلتله اسكت أعرفه بياكلني بقشوري.. يا حبه للسوالف..

محمد وين سرحت..؟!!

لا لا ولاشي عندك.. انزين وش كنت تقول يا غازي..؟!!


البارح.. أكلمك عن البارح وين كنت..؟!!

رحت أحوط بالسيارة.. لأني متضايق.....

صح والله!! غازي..؟!!

منو تتوقعه اللي يخبر المدير والي خلاه يكرهني واللي ينشر أخباري عند الموظفين..؟!!

باخبرك يا محمد شي ولا تعصب..
ابصراحة.. أنا شفت سالم عند المدير وأكيد هو اللي يتكلم عنك..

سالم.. ما غيره..؟!!

هيه يا محمد.. تراك غشيم.. هو يسوي هالسوالف علشان يرتفع منصبه وعلى حساب منو...؟!! حسابك يا خوي..


كنت أحاول أتمالك أعصابي لكن ماقدرت.. والله لراويه.. رحت لمكتب سالم وسويت فضيحة لا صارت ولا أستوت...

أقتحمت مكتب سالم وبعصبية.. وفريت القلم اللي كان بيدي بويهه..

أسمعني يا سالم..أسمع.. زين..

شو فيك يا خوي..؟!!

لا تقول أخوي على لسانك.. سمعت ولا لأ..؟!!
أنت وش تريد مني.. يا ناكر الجميل..؟!!

محمد صون لسانك ترانا في الشغل مو البيت..؟!!

أعرف يا بن أمي وبوي.. أعرف..

لكن أسمع..

ترى مثل ما تحب تفضحني عند المدير والموظفين.. أظن أن من حقي أني أفضحك يالخسيس..؟!!

من قالك هالكلام يا خوي..؟!! أنا مستحيل أسوي هالسويا يالغالي.. أنت تعرفني زين يا محمد..

بس..بس.. لا تسوي فيها متدين.. وكم مرة قلتك بلا خوي ولا زفت ولو سمعت مرة ثانية شي انتشر عني .. والله والله ماتلوم إلا نفسك.. يا.. سالم.. سمعت..ما تلوم إلا نفسك..

ماتلووووووم إلا نفسك..

وطالعته من فوق لتحت.. بنظرة احتقار..ورحت..

وتوجهت لمكتبي.. بعد ماتركت أخوي سالم منصدم مني.. بس المهم حسيت أن النار اللي في صدري شوي هدت... لحقني غازي..للمكتب..

أحسن يستاهل الخسيس.. ياخي أتمنى أنه..يفارقنا بلا عودة..

الله يسمع منك يا غازي..


معرف كيف تتحمل غلاسته يا شيخ..!!!

ماعليه حذرته وأن شاء الله يفهما عاد.. ياخي لو وقفت عند المدير بقول ممكن.. لكن حتى عن المكافئة اللي نزلها لي المدير بدون علم الموظفين.. هذي بكوم.. يالله عالحقد..


قلتلك أخوك يحب نفسه.. بس ما صدقتني..

ماعليه يا غازي خلنا نخلص هاليوم .. على خير.. لو بقى خير أصلاً..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 6:52 am

ساعات وساعات إلا انتهى موعد الشغل وكل منا توجهه لبيته..

أول ما وصلت البيت.. سلمت على أمي وأبوي وأخواني وأخواتي.. ودشيت الغرفة توضيت وصليت ورحت آكل كم لقمة علشان تصلب طولي.. وبعدها رجعت للغرفة علشان آخذ قيلولة..
سمعت أحد يدق عالباب..

منو ..؟!

أنا سالم.. ممكن أدش يا محمد..؟!!

لأ..

بس شوي ما بطول عليك..

قلت لأ.. ماتفهم..؟!!

صدقني ما باخذ من وقت كثير.. أرجوك علشاني..

توجهت للباب وفتحته.. فتحة بسيطة وطليت منها براسي بس..

هاه.. شو ..؟!!

ممكن أدش..؟!!

ليش ناوي تبيت عندي..؟!!

لا.. يا خوي بس..أبكلمك بموضوع وما ريد حد يسمعه من الأهل..

أشوف ظهرلك راس بعد.. ياي تبا تتكلم عن فضيحتك..؟!!

محمد لو سمحت ممكن أدش..؟!! الله يخليك خليني أدش وبعدها.. أنت حر..

سكت شوي وبعدها طلعت راسي وفتحت الباب أكثر.. دش سالم الغرفة.. وصك الباب من وراه بالمفتاح..

وقال بصوت متروس من الغضب.. والحره..

وأشرلي بالسبابة..

أنا ما ريد أتكلم معاك عن الحركة السخيفة اللي صارت اليوم.. لكن اللي أريد أقوله الشخص اللي خبرك هالكلام اللي قلته على مسمع الموظفين هو شخص سافل..

هجمت عليه ومسكته من حلجه.. أسمعني زين يالكلب.. ترى السافل أنت.. يالخسيس..مو اللي ياي يفضحك عندي.. ولا اللي زعلك انه سوى نفس حركتك بالدس..

انصدم مني سالم لأنها أول مرة يشوفني على هالحالة ولأول مرة كمان.. أمد إيدي على اخوي اللي يكبرني.. وأكلمه بطريقة عيال الشوارع..

طالعني.. بنظرة كلها متفاجئة.. وكأنه يسحب الكلمة..

أنا....أنا.. كلب يا محمد..؟!!

نعم.. وخسيس.. ويارب تموت وتفارقني.. ياخي غثيتني وياك.. تعبت معاك حييل .. انسى أن عندك أخ.. وخليني أعيش حياتي.. بسك عااااد..

خرجت دمعة من عين أخوي وهو يقول.. ماعليه.. الله يسامحك.. أنا آسف لأني طولت عليك بس ممكن تهد ايدك وتترك حلجي....!!

هديت حلجه وأنا كنت أتمنى أني أقتله.... وقلت بصوت ساخر..

زين والله لو بتفارقني اللحين..وللأبد..

خرج أخوي وهو منصدم بالحركة اللي أنا بنفسي معرف كيف سويتها..

ولما توجه للباب.. طالعني وقال : تعرف يا محمد مردك تعرف منو منا الخسيس..أنا... ولا غازي...؟!!
وعقبها خرج.. وعطاني ظهره.. وراح.. بخيبة أمل..

_________________
ودي أموت اليوم وأعيش باكر... وأشوف منهو بعد موتي فقدني..
منهو حملني لين ذيك المقابر... وأشكر كل من كرمني ودفني..
شخص تعنا لي مع إنه مسافر... وشخص قريب وللأسف ماذكرني..
ومنهو يرتب غرفتي والدفاتر... وإن شاف صوره لي صاح وحضني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 6:56 am

(( الجزء الثاني ))


(( صدمة تهز العايلة ))


مرت الأيام.. وأنا اتجنب أي اشتباك في الكلام سواء في البيت ولا الشغل.. مع أخوي سالم

لكن بعد فترة مو طويلة على آخر مرة تضاربت ويا أخوي سالم..

سمعت كلام انتشر عني في أنحاء الدايرة.. أني طولت إيدي على اخوي وأنه مارد علي... يعني السالفة بالتمام.. بكل تفاصيلها

شليت حالي لمكتب سالم.. بعصبية.. ورفست الكرسي اللي جدامه بريولي..

وصرخت بويهه وقلت..

يا زفت.. ماحذرتك قبل ولا لأ..؟!!

سرع سالم وصك باب المكتب وهو يقول.. دخيلك يا خوي أسكت والله يكفينا فضايح...

شو تقصد يالواطي.. أنا الفضيحة.. بس اسمع عاد لا أنا خايفٍ منك ولا من أخوتك هذي... والله يابن أمي وأبوي لخليك تندم.. والله..

خرجت من مكتبه وأنا براسي الشر.. وانتظرت الدوام يخلص ويوم الكل توجهوا لبيوتهم.. أترييت أخوي سالم..


الله يلعنك يا شيطان .. ياليتني مت قبل هاليوم..
انتظرته ويوم شفته خرج من الدايرة ركب سيارته وتحرك.. وأنا بدوري لحقته.. بسيارتي..

توقف عند البقالة علشان يتشرى لأخواني الصغار حلويات وألعاب كالمعتاد..

ويوم خرج.. من البقالة.. كنت أنا صاف السيارة من نفس الشارع العام لكن بجهة ثانية.. لمحني سالم... بدال مايركب سيارته..

قطع الشارع مشي وأقترب وأول ما وصل.. ركب احذاي.. وقال وهو مبتسم وكأن ولا شي صار..


أنت هنا ياخوي..؟!! خذ هالعصير ترى الجو حار وأنا خوك..!!

صرخت بويهه .. وقلت وأنا أدزه.. أخرج يالكلب من سيارتي نجستها ..أخرج.. يالله..

تغير لون ويهه وخرج وقبل ما يخرج.. قال جملة مستحيل أنساها.. يا خوي أنا أحبك أنت سند اظهري ولو شو ما قلت أو سويت .. بتبقى أخوي..

وبعدها خرج.. وهو يقطع الطريق..
طلعت العفاريت بويهي وقلت بصوت عالي وأنا أحرك سيارتي.. موووت يا سالم موووت..

وتوجهت كالصاروخ صوبه وأول شي شفته كانت عيونه وهي تبكي..


دش سيارتي يضحك كذب وخرج يبكي أنا اللي بكيته..


وصدمته بسيارتي وشفته وهو ينزف, شفت الألعاب تطيح وشفت الحلويات متبعثرة بالشارع..

ولما نزلت من سيارتي.. شفته ينزف.. ويتشهد كأنه يالس اللحين يشوف عزرائيل.. بدال مسعفه..تركته ورحت..

الله يلعنك يا شيطان وين ماكنت.. عميتني عن أخوي..


ولما رجعت البيت دشيت غرفتي بسرعة..لكن حسيت بطعنة بقلبي كأن ربي يقولي.. أنت انسان وحس بغريزة الأخوة.. ماقدرت.. أيلس لو حتى ثانية وحده..

خرجت بسرعة من غرفتي وتحركت بسيارتي للمكان اللي فيه أخوي..

لكن كانت المفاجئة.. اللي اصعقتني.. affraid

أن أخوي....!!!!

_________________
ودي أموت اليوم وأعيش باكر... وأشوف منهو بعد موتي فقدني..
منهو حملني لين ذيك المقابر... وأشكر كل من كرمني ودفني..
شخص تعنا لي مع إنه مسافر... وشخص قريب وللأسف ماذكرني..
ومنهو يرتب غرفتي والدفاتر... وإن شاف صوره لي صاح وحضني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 6:57 am

مو موجود.. دورت عليه ودورت عليه.. كل شي بمكانه.. إلا أخوي.. قضيت نص اليوم وأنا أدور.. من مستشفى لمستشفى.. مثل المينون..

وأخيراً لقيته في أحد المستشفيات..
ورحت أركض وأدور عليه.. وأسأل عن الدكتور اللي يشرف على أخوي..

فدلتني ممرضة على الدكتور.. وأشرت عليه وقالت..

شفت الدكتور اللي شعره أشقر وماسك كوب بيده.. ؟!! هذاك اهو اللي يشرف على حالة أخوك..

رحت أركض ومسكت أيده.. بقوة.. وقلتله : دخيلك وين أخوي وينه..؟!!

طالعني وهو مستغرب : منو أخوك يابن الناس..؟!!

سالم اللي تعرض....

قاطعني..
أيوه .. أخيراً لقينا حد من أهله... ؟!!

كلمته مثل المينون..أنا أخوه محمد.. لا تطولها يا شيخ.. وينه سالم ..؟!!

أخوي.. وينه..؟!! كيف حاله..؟!!

تلفت الدكتور شوي.. واتلعثم..بعدها قال : ابصراحة معرف وش أقولك يا أخ محمد

لكن الضربة كانت وااايد خطيرة والحمدلله أن ربي أرسله حد يسعفه في الوقت المناسب لأنه لو تأخر كان من عداد الأموات..

أما اللحين بننتظر تمر 48 ساعة إذا قام ساعتها بيكون تجاوز الخطر..
أما لو أخوك ما قام بيدخل في غيبوبة مقدر أحدد مداها

والعلم عند الله لأن الضربة مثل ماقلتك مو سهلة.. سببت نزيف بالدماغ.. مع بعض الكسور..
النزيف ووقفناه.. لكن الباقي على الله ياخوي.. شد حيلك.. وشوف ذاك الريال الشايب اللي هناك.. هو من أسعف أخوك.. حب يطمن عليه...

أما اللحين برخصتك..

كنت مثل اللي يحاول يكذب الخبر.. توجهت لعند الريال اللي ساعد أخوي.. بدون شعور ويلست احذاه..


وأول ماشاف تعابير ويهي.. قال: أكيد أنت أخوه صح..؟!! سبحان الله فولة ومنقسمة نصفين..

وأول ما سمعته يقول فولة ومنقسمة نصفين تذكرت طفولتي وياه وأننا ما كنا نفترق لو ثواني.. أما اللحين صرت أكرهه لدرجة أني صدمته بسيارتي تمنيته يموت..

بكيت لدرجة.. أن العم حاول.. يهديني..

فقالي كلمة بدال ما تهديني خلتني يغمى علي..

أحمدالله يابني أن أخوك حي.. ترى ابن الحرام صدمه وراح.. ولولا مشيئة الله ماكنت مريت وساعدة أخوك..

حسيت بشي غريب يجري بدمي.. وقلت في نفسي..
أنا ياعم..تسمعني..؟!! أنا المجرم..أنا اللي ذبحت أخوي.. أنا..

ماحسيت إلا الأرض تحظني..

وأول ما فتحت عيوني لقيت نفسي في غرفة في المستشفى... ومعاي هالعيوز..

طالعني وقال : حمد لله على سلامتك.. خوفتني عليك..؟!!

وين أنا..؟!!

أنت في المستشفى بس ياك.. هبوط في الضغط والحمدلله اللحين بتكون صحتك مثل الحصان..يا ولدي..

أخوي وينه ياعم.. أريد أشوفه..؟!!

في غرفته بعده على حالته.. بس ارتاح شوي وبنسير أنا وأنت..عقبها..

قمت وشديت حالي وقلت : ما ريد أرتاح.. أبي أخوي..

يا عدالي وساندني.. هالعيوز..

وتوجهت أنا وياه لغرفة أخوي.. يلس شوي هالشايب عقبها أستأذن وراح مأكد أنه بكرة بيطوف يطمن عليه..

واستويت لوحدي وياه.. مسكت إيده وأنا أرتجف وتميت أبوسها وأدعي أنه يعيش.. وقريت عليه القرآن..

وبعدها..

اتصلت على أهلي.. وقلت لهم أن سالم.. استواله حادث..

بس ماتجرأة علشان أقول...وأنا اللي دعمته...

أتـيــمعوا الأهل.. ويلست أمي تقرأ القرآن فوق راسه وتدعي..

وأبوي رايح جاي في الممر...ويطالع بساعته بين كل ثانية وثانية..

أما أنا كنت عند زاوية الغرفة.. انتظر..

مرت الـــ 47 ساعة..

مابقت غير ساعة يا سالم.. نش علشاني.. رفجت عرب..

وطالعت ساعتي وكنت أراقب بهاساعة اللي بتمر ومعاها نبض كل العايلة ترافقها..


اللحين... الــــ 48 صارت كاملة.. ركضت مبتعد عن الزاويا وأمي وقفت وهي ماسكه بإيده وأبوي يا وهو يسحب ريوله سحب..


وكلنا واقفين نطالع في عيونه..
يالله افتح.. عيونك...
سالم تسمعنا..؟!!
أنا أخوك.. يا خوي.. أنا محمد..

تمر الدقايق.. وتمر الساعة وسالم مافتح عينه.. وصل الطبيب عندنا.. وفحص سالم.. وطالعنا.. بعدها قال:
حالته بدت تتأزم..
أخلوا الغرفة لو سمحتوا..

أنا أخوه يا دكتور..

حتى أنت.... بدأ يصرخ وينادي على الممرضات وتحولت غرفة سالم مجمع أطباء.. من النافذة الصغيرة كنت أراقب... وأحاول أفهم.. لكن ما فهمت اللي يستوي..

وشوي.. خرج الدكتور.. من عنده.. ويهز راسه..

وصرخت فيه ومسكت قميصه وأنا بحالة يرثى لها أشبه بنهيار .. حاد..
شو يادكتور.. أخوي..؟!!

طالعني وهو كان يشفق على حالتي وحط إيده على اكتوفي.. وقال بعد تردد...

دخل في غيبوبة ومقدر أحدد إذا بتكون ليوم ولا يومين ولا لسنة..ولا............

سمعت صرخة من وراي..

إلا أشوفها.. الوالدة.. تطيح..

تراها يوم سمعت هالخبر.. جتها نوبة قلبية... أما الوالد.. الضغط أرتفع عنده..

أمر الدكتور بادخال كل واحد منهم في غرفة خاصة أمي في قسم النساء وأبوي في قسم الرياييل..

وصاروا والديني مرقدين في المستشفى إضافة لسالم..


نقلوا.. أخوي سالم من غرفة العناية المركزة.. بعد أسبوع لغرفة المراقبة..

أما أمي وأبوي الحمدلله قضوا يومين وبس.. وعقبها ردوا البيت..

بقينا على هالحال... نروح ونيجي عند سالم في المستشفى...

*************************************************


(( الجزء الثالث ))


(( انهيار ))



طلبت من الدوام إجازة.. بسبب الظروف اللي أمر فيها...

واتجهت مباشرة بعد خروجي من عند المدير لمكاني المفضل.. لكن هالمرة مو علشان أدندن بالعود....

لا.. علشان أبكي وأصيح.. مثل الطفل..

ولما وصلت... نزلت وبقيت يالس إلين الليل.. وماهي إلا ساعات إلا أشوف الشخص نفسه اللي زمان شفته موجود.. هناك..في نفس المكان..

تجاهلت وجوده.. وبقيت منزوي على حالي أبكي وأبكي.. وأردد أنا ذبحته أنا السبب..وشوي إلا أشوف هالشخص يطالعني من بعيد..

كأنه يقول...
سكنهم مساكنهم.. شو بلاه يهذي ..

سكت وحاولت استجمع قواي.. وأنا أقول في قلبي.. حتى يوم جيت أبكي لقيتك عندي..؟!!

قمت من مكاني وقلت بسير عنده وبقوله لو سمحت روح لأني متضايق
وماريدك في هالمكان..

وأول ما بديت اتجه صوبه.. العزيمة اللي ييت فيها مو نفس العزيمة اللي تراودني اللحين..


ملامح الشخص من بعيد مو واضحة.. ولو بروح عنده.. يمكن يكون انسان راعي مشاكل وأنا اللي فيني كافيني أحسن أرجع من وين ماييت..


وألتفت ومشيت إلين ما وصلت السيارة وركبت ورحت المستشفى علشان أتطمن على أخوي..

والمفاجئة اللي خلتني أستخف..
دشيت الغرفة..مالقيت أخوي سالم..

وين أخوي..؟!!

حد يرد علي.. وين أخوي..؟!!

صرخاتي هزت زوايا المستشفى والمرضى خرجوا من غرفهم متجهين لناحية الصوت اللي يصارخ.. وهذا الصوت كان صوتي..

كنت في حالة هيجان أصرخ ونازع.. وشوي إلا أسمع صوت رقيق من وراي.. ولما تلفت للصوت.. لقيتها ممرضة.. تقول :

لو سمحت يا أخ .. ممنوع الزيارة في هالوأت لو بدك تشوف خيك تعال في وأت الزيارة .. ومين اللي سمحلك تطلع لاهون....؟!!

رديت عليها وأنا كنت ناوي آكلها لو قالت حرف ثاني..

بلا لاهون ولا زفت.. أخوي.. وينه لا أقلب المستشفى فوق رؤسكم..

وأول ما شفت الدكتور.. طالعني من بعيد ووقف في مكانه.. اهنيه حسيت أن الموضوع فيه شي..

طالعته شوي.. وأوجه بعيوني للموجودين.. وشوي للممرضة.. وقلت بصرخة تهز المستشفى..

لالالالالا... مستحيل.. لا تقولوا أنه مات..؟!! وأخذت أرمي كل شي أشوفه على طاولة الرسبشن..

وبعدها معرف شو اللي استوالي.. بس اللي أذكره أن الدنيا كانت تدور فيني


وماحسيت بنفسي إلا والدكتور يقول: هاه كيفك اللحين..؟!!

طالعته وأنا ميت من الصياح.. والتنهيدات قطعت صدري.. وخلتني أتحول من ريال شديد القوة لياهل.. يبي حد يواسيه.. وقلت.. وأنا أحاول أرفع ايدي علشان أمسح ادموعي :

أخوي.. ليش ماخليتوني أشوفه قبل ماتنزلوه للثلاجة..؟!!
أنا اللي ذبحته... أنا...


قاطعني الدكتور وهو يحاول يهديني.. وقال :


هدي أعصابك..أخوك بخير.. لكن نقلناه لغرفة أوسع بناء على طلب الوالد لأن أمك تريد تبيت عنده.. وعلشان ترتاح بسمحلك تشوفه اللحين على الرغم أن الوقت ممنوع فيه الزيارة... لكن لنظر لحالتك..فأنا بساعدك..

ارتاح قلبي.. ومسحت دموعي رغم أن عيوني كانت حمرة وواضح علي أني انفجرت مو بس بكيت.. وانهرت..

وصلني الدكتور للغرفة اللي انتقل لها سالم..

سالم.. فديتك يا سالم يا عساني مت قبل مذبحك..

دشيت الغرفة...
لقيت الوالدة نايمة.. توجهت وأنا أسحب اريولي سحب.. وتقدمت لناحية الشبرية اللي مدد عليها أخوي.. ويلست احذاه ومسكت إيده وأنا

_________________
ودي أموت اليوم وأعيش باكر... وأشوف منهو بعد موتي فقدني..
منهو حملني لين ذيك المقابر... وأشكر كل من كرمني ودفني..
شخص تعنا لي مع إنه مسافر... وشخص قريب وللأسف ماذكرني..
ومنهو يرتب غرفتي والدفاتر... وإن شاف صوره لي صاح وحضني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 6:59 am

ابكي.. pale

التنهيدات حرقت صدري من حرارتها.. وتميت أقول :

سالم...سامحني يا خوي.. سامحني لأني قتلتك.. أنا مجرم يا حبيبي...
نش.. وخذ مني القصاص.. بس لا تموت..

حطيت راسي على ايده وأنا أبكي.. صوت..

أسمع صوت.. scratch

منو...؟!! معقول ... صوت سالم..ولا.....؟!!!!


رفعت راسي إلا هو صوت أمي وهي تهمس.. وطالعتني وقالت:

شو بلاك يالغالي...؟!! ما يسد أخوك..؟!! لا تسوي بعمرك جذيه....؟!!

طالعتها وماقدرت أحبس ادموعي.. وقلت :

لكن يا يمه..؟!! قلبي يعورني..

سلامت قلبك ياقلب أمك.. تعال.. وحط راسك على صدري ونام..

قمت من الكرسي وتوجهت لصوب أمي.. وهي كانت فارشة لها فراش عالأرض... حطيت راسي على فخذها.. وهي بدأت تمسح على راسي وتقرأ القرآن.. إلين مانمت..


في صباح اليوم الثاني..
نشيت على صوت الزقاريد.. سالم نش يا محمد.. هذا كان أول صوت أسمعه.. كان صوت الوالدة..

أخوك حي رد..للحياة.. يا محمد ..

من كثر الصدمة.. حسيت أن ريولي ياهن شلل...عجزت اتحرك..

ويالله يالله إلين مااقتربت منه وأنا أحبي على ركبي لأن ريولي مارامت أنها تشيلني..

طالعني سالم وهو يبتسم وحط ايده على راسي وقال: شو بلاك يا شيخ..؟!!
وش له يالس تصيح..؟!! أنا بخير.. ومافيني إلا العافية..

كان سالم يجر صوته كأنه من بير ...

عجزت أقول أي شيء..إلا.. سامحني وأنا أخوك..

طالعني وعقبها وجهه كلامه لأمي وأبوي.. وقال..
أطلب منكم طلب..؟!!

أبوي طالع عليه..

تآمر أمر وأنا بو سالم..؟!!

أبيكم تظهرون شوي برع الغرفة.. وخلوني مع محمد لوحدنا..

أمي وأبوي...تبادلوا نظرات الاستغراب..

رد عليه أبوي :
مو مشكلة.. يالله يا أم سالم.. خليهم شوي..مع بعض..

وتوجهوا خارج الغرفة.. وتركوني مع سالم..


سمعت سالم.. يتنهد من الوجع وعقبها قال :

محمد... أرفع راسك وأنا أخوك... الرياييل ما يوطون راسهم أبد...

ماقدرت أتكلم.. بديت اصيح وأبكي واللي عجزت أني أظهره من خاطري ظهرته كطفل جدام أخوي..

بعدها حاولت أستجمع قوتي وقلتله :

أنا آسف يا عوني.. يا سند العايلة.. عماني الشيطان.. وكنت بقتلك بسبب حقدي عليك..

رد سالم وهو يحاول يهديني..

بس يا محمد.. اللي صار قضاء وقدر.. وأنت أخوي مو عدوي مستحيل تضرني بشي.. يسد أنك وقفت معاي وأنت اللي أسعفتني..


أشلون أرد عليه ..؟!! شو أقوله..؟!! حتى في هذي كنت نذل..؟!! شو أقولك يا سالم..؟!! أني تركتك ورحت علشان ما أسعفك..؟!! شو أقول...؟!!

طالعته وأنا خجلان.. والدموع غارقة عيوني الوارمة من كثر البكاء والسهر.. وقلتله :

سالم مو أنا... اللي أسعفتك.. ريال ثـــــ....

قاطعني.. وقال :

أنت ولا غيرك... المهم أطلع من السالفة لأن الشرطة بعدين بتيي علشان تحقق بالحادث.. سمعت.. سو عمرك ماعندك خبر..

لا يا سالم.. أنا أستاهل العقاب..


ماعليه يا محمد بتتعاقب.. بس مو على ايد الشرطة.. أنا عقب ماخف.. واستوي بخير أن شاء الله بعرف أشلون أعاقبك.. انزين..؟!!

لكـــــن....؟!!

قاطعني وقال وهو يترجى..

بس أوعدني تنفذ عقابي..؟!! ولا بسلمك للشرطة..؟!! وأول ما كان يريد يضحك بدا يكح..


رديت عليه وبسرعة حتى بدون تفكير :

سلامتك..سلامتك.. ياخوي..خلاص أنا موافق..بس لا تتعب نفسك..

وبعد دقايق دشوا الأهل للغرفة وأخواني وأخواتي اتيمعوا مستانين ومر اليوم على خير..

وصباح اليوم الثاني.. بدت الشرطة تحقق بالحادث...وأنا نزلت منها..
ولا كأني أنا المجرم..

كنت بذبحك يا سالم.. لكنك أنت من أنقذني ، وأنقذت مستقبلي..

مرة الأيام وأسبوع يجر أسبوع إلين منقضى شهرين.. وأنا كنت ملازم..
أخوي مثل ظله..

المهم بدت الكسور تتعافى والنزيف توقف والحمدلله..

رجعت الدوام.. أما أخوي سالم... فكان أمر من الدكتور أنه يرتاح لمدة ثلاث أو أربعة أشهر.. وظهر أخوي من المستشفى

وفي يوم من الأيام.. كنت داش الغرفة...
لقيت أخوي سالم.. يالس يترياني..

وقال بلهجة كلها شك :

وين كنت يامحمد..؟!! ليش تأخرت..؟!!


رديت عليه بعد تردد لأني أعرفه مايداني رفيجي غازي :

كنت.. كنت..

كنت عند غازي..لــــ.........


وقف وهو معصب :

غازي هذا بيخربك يا خوي..

طالعته مثل اللي يــبي يهرب من اللي فيه.. وقلتله :

الله يخليك ياسالم.. فكنا من هالسالفة اللي فات مات..

حط ايده على خصره وقال بأسلوب مصخره:

لا ياشيخ.. تذكر يوم وعدتني بتنفيذ عقابي لك..؟!! ولا لأ..؟!!


طالعته وأوني أتنكر.. عن اللي قلته :

أذكر.. وشو علاقة العقاب بغازي..؟!!

أشر بصبعه وقال :

أقطع علاقتك.. بهالفاسد..

رديت بصوت متضايق.. ياخوي.. غازي عشرة عمر.. مو عشرة يوم وانساها..
نسيت أنه رفيجي من 15 سنة..؟!!


كلمني بطريقة كأن كلامي ما عايــبه :

مانسيت..لكن أنت اللي نسيت.. أنه يحبك لأنك ثريي مو علشان شي ثاني..


حطيت عيني بعينه :
سالم فكنا من هالسالفة الله يرحم والدينا ووالديك..

طالعني بنظرة كلها ثقة :
هذي ماهي بسالفة..هذا قرار وانتهى..تصبح على خير..

سالم..؟!!

قلت تصبح على خير..

_________________
ودي أموت اليوم وأعيش باكر... وأشوف منهو بعد موتي فقدني..
منهو حملني لين ذيك المقابر... وأشكر كل من كرمني ودفني..
شخص تعنا لي مع إنه مسافر... وشخص قريب وللأسف ماذكرني..
ومنهو يرتب غرفتي والدفاتر... وإن شاف صوره لي صاح وحضني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:01 am

(( الجزء الرابع ))


(( انتقام ))


راح سالم علشان يتركني في حالة ضيق تقصف العمر..شليت عمري.. وظهرت من البيت واتجهت لمكاني المحبوب..تعرفون وين..؟!!

أيوه.. البحر..

وأول ما وصلت.. نزلت من السيارة وأنا شايل العود...
رحت أتلفت لمكان الشاب اللي ييلس فيه مالقيته... أحسن.. علشان آخذ راحتي.. يلست بعد متلحفت بغترتي..
وبديت العزف..

وساعة تجر ساعة..؟!! تركت العود... ووقفت وظليت أصرخ بكل ما عطاني ربي من قوة..

ياااااارب.. ياااااارب..

شو أسوي..؟!! أذبح عمري...؟!!



لا..



كانت هي الكلمة اللي توجهة لي من وين..؟!!


الظلام.. ما يخليني أشوف حد..

تلفت يمين يسار.. إلا شوي أسمع صوت هالشاب من المكان اللي كان يالس فيه..أحاول أشوف شكله..

ماقدرت..

حاولت وحاولت.. صغرت وكبرت عيوني.. بس بدون فايدة..

منو أنت...؟!!

لاهو تحرك.. ولا أنا تحركت...كل واحد منا في مكانه..

أنا..؟!!

هيه أنت ولا هذا.. وأشرت على العود..؟!!

طالع العود وعقبها طالعني.. وقال: اسمحلي.. أنا أسمي.. غريب

شوي شوي بدت الصورة توضحلي.. كان شاب أبيض البشرة يلبس معطف لعند الركبة أو أطول بشوي وهالمعطف.. كان يغطيه من راسه..لحتى نهاية الركبة..
وكان لابس كندورة سودة طويلة تغطي الأقدام.. وغفاز..أسود..
ولاف بقطعة صوفية على وجهه بالكاد تبان عيونه... لكن كان شكله مرتب وأتكيت.. مومثلي وأنا بهالحالة..

طالعني من خلال عيونه اللي هي الشي الوحيد بارزة من ويهه وقال :

عزفك حلو.. ما شاء الله..

شفته بنص نظرة وطالعة للجهة الثانية :
أعرف ما يحتاي أنك تقول..

سكت فترة.. وعقبها
أرتفع صوته شوي وقال: ممكن أشاركك هالجلسة..؟!!

بعد صمت..

من زينها اللحين..؟!! اش له تيي هالشاطئ أصلاً ماعندك غيره...؟!!

ضحك.. وقال :
انزين وأنت ليش زعلان..؟!!


لأني أنا من سنوات طويلة آيي بروحي لهني.. وأنت عكرت علي هالأيام اللي طافت..بوجودك...

وتكلم ببرود :
أسمعني يا بن الناس انزين معاي لك فكرة..؟!!

وأنا بخاطري أقول..روح واذلف بويهك بعيد قال فكرة قال.. فارقني أنت ويا هالمعطف اللي يارب يكون من نصيبي بيوم..


وأنا أدقق بعيوني في شكله.. قــلت :

شنو الفكرة..؟!!


قال :
بشاركك باللي انت فيه... وأن كلامي حسسك بالضيق بتركك المكان وبروح لكن ببقى آيي هنيه لمدة أسبوع..شو رايك..؟!!

طالعته وأنا استهزء :
أنا ماقول لكل من هب ودب على اللي فيني..


حط إيده داخل مخابي الجاكيت :
على راحتك..
اهنيه.. عاد أنا أنسحب..

وأول مالتفت الشاب يريد يروح ويتركني..

صرخت عليه..

لا تتوقع أني بحتايك.. سير لوتبا تسير..

لكن في قلبي كنت أتمناه يشاركني بالحيرة..

سار متجه للمكان اللي ييلس فيه ولا كأني كلمته..بيحرقني هذا..الشخص..

رميت نفسي على الرمل وبديت أطالع السما وأنا ساكت أحاول أدورلي على حل...
وشوي..وأنا أطالع في السما... كان صورت الشاب ارتسمت ..


وتلفت بطريقة أنا متأكد أنها مفضوحة..على أساس كأني يالس أدور شي ..
وأنا أتلفت..مرة يمين مرة يسار..


وين سار غربل الله عدوه...؟!! حشى ماصدق أني قلتله سير..؟!!


بديت أصرخ وأقول.. يا غريب.. وينك..؟!!


غريب...؟!!


ولما ماسمعت لا صوت ولا حركة.. كملت وأنا أمشي.. على الشاطئ مرة وبطرف البحر مرة.. وارمي الحصى مرة.. وتميت أردد...

يا غريب خلك أديب...؟!! هههه شو هالأسم..

أكيد أهله شافوا شكله غريب..


أحم..أحم..
كنت تدور علي يالأخو...؟!!

هذا هو الصوت اللي انصدر من شخص كان يبعدني بعدت خطوات.. بس من ورى ظهري ابصراحة طيح قلبي..

من كثر الخوف طحت على الأرض وتلفتله.. وأنا طايح :

ما تعرف تسوي شي يخليني أعرف انك مثل الصمنديقه وراي..؟!!


ضحك من شكلي وأنا على الأرض:

أنزين أنا حمحمت....!!!!!!


قمت من على الأرض وأنا انفض ثيابي من التراب :
شو رجعك..؟!!

حاول ما يضحك :
ولا شي.. كنت تدور علي...؟!!


كنت متردد في اجابتي بالذات لأني كنت أناديه بصوت عالي لما تأكدت أنه مو موجود :
لا ..هيه...لالا..

قال وهو يريدني أأكدله إجابتي :

هيه..؟!! ولا لأ...؟!!
قلت بصوت عالي :
أنا ما احتايك سر عني.. سمعت .. روووح

هز كتفه وقال.. كيفك.. وأول ماعطاني ظهره.. مبتعد شوي

صرخت...

وقف.. لاتسير..

ابصراحة أنا طايح بمشكلة..ومحتاي لحد وهل المرة بجرب..بس أنت عند الشرط اللي متفقين عليه..؟!!

طالعني وقال :
أوكي.. مو مشكلة..

مشينا جنب لجنب.. ويلسنا.. وخبرته من أول يوم هو كان هنيه إلين اليوم هذا وعن الجريمة وعن العقاب..

انزين... ماقلت شو رايك.. ياغريب؟!!

تباالصدق ربك يحبك وسهل عليك.. وما مات أخوك.. أنزين شو اللي خلاك تتأكد أن أخوك اهو الوشاي..؟!!

لأنه هو يعرف بكل شي..

بكل شي..؟؟!! يعني ولا حد يعرف عنك مثل هالمعلومات غيره يا محمد...؟!!

لأ..في حد..رفيجي.. غازي..

أنزين وشنهو رايك فيه..؟!!

طيب.. حبوب...و...

أقصد يعني كل اللي انتشر بالحرف بس سالم يعرفه ولا غازي بعد يعرف..؟!!

لا بصراحة معظمها.. غازي اللي يعرفها..أكثر من أخوي سالم

أنزين تاخذ بشوري يا محمد..؟!!

قول..

.................................................. ..


شنو.. أنت عاقل..؟!!

هههههه..

مستحيل....!!! يالغريب هذا كله صعب أنا ماروووم عليه ...؟!!

جرب وما بتندم.. صدقني.. وأنا متأكد أنك بتروم وبالحركة بترتاح وبتريح.. أن شاء الله..

حشى منت طبيعي.. يالغريب

ضحك ضحكة أنا بالفعل لفتت انتباهي من كثر ماههي حلوة وقال :
خذني على قد عقلي..

طالعته وقلت :
باخذ على نصيحتك.. وأمري لله.. المهم اللحين بسير عنك

تباني أوصلك معاي..؟!!


وهو يتابعني بعيونه وأنا أوقف :
لا مشكور.. بــيتي قريب.. وبســير مشي..

رديت عليه :
على راحتك وتصبح على ألف خير...

وأنت من أهله.. يا محمد

وصلت للبيت وتميت أفكر بفكرة غريب.. صليت الفير.. ورقدت شوي إلين الساعة 8 الصبح...


********************************************

نشيت وتسبحت..وتريقت... ورحت للدوام وبديت أجهز الفكرة.. اللي ألهمني إياها الغريب..


وصلت الدايرة وأنا شكلي معفوس...دشيت المكتب.. وتوجهت مثل اللي مسوي جريمة... لناحية غازي بس عقب ما سكرت باب المكتب


غازي الحقني ياغازي...؟!!!

شو بلاك..؟!! خير يا محمد...؟!!

ذبحته.. بيديني هذول بيديني.. أنا ... أنا..

قاطعني وهو يوقف من على الكرسي وتوجهه بسرعة صوبي ومسكني من اكتوفي..

منو اللي ذبحته..؟!!

ومسكته وأنا أقول :
المدير تذكر يوم صارت المشكلة ما بينا ...؟!!

هيه..وبعدين..؟!!

حلفت لا رد كرامتي منه.. ويوم شفته اليوم.. مدري شو ياني.. ذبحته..

قصر حسك يامحمد لاحد يسمعك..

تعال ساعدني الجثة في السيارة..يا غازي.. أرجوووك

شو...؟!!! في السيارة...؟!! أساعدك...؟!! ياخي هذي جريمة.. مو أي شي..

بتساعدني ولا لأ..؟!! بسرعة يا خويي..

يالله خلنا نسير نشوف الداهية اللي يبتها لنا..صدق المثل اللي قال..ياليالسين يكفيكم شر اليايين.. قم يا محمد قم ..

خرجنا من مكتبنا ومن طابق لطابق حتى خرجنا من الدائرة ووصلنا لسيارة..

فتحت دبة السيارة.. وكانت الجثة ملفوفة لف..

هذي الجثة..؟!!الفزعة يا خويي

الفزعة أي فزعة..يالله شنو الحل برايك مو جريمتك يالله فكر..؟!!

أنزين ساعدني..

أي أساعدك.. يابوك..قتلت ريال.. مو سحلية جربانة..؟!!!

أعرف..أنزين.. أنا عندي فكرة..يا غاااازي بس أركب أركب..

شو هي..؟!!

سايرني بس..يا غازي..

أسايرك.. منو بيودينا لسجن غيرك..؟!!

دخلنا السيارة وتوجهنا لأحد المزارع..

يالله وصلنا..أخرج من السيارة ياغازي..

وين وصلنا يا محمد..؟!! شو السالفة..؟!!

هذي مزرعة رفيجي وهو مسافر.. بندفن فيها المدير.. ولا من شاف ولا من درى..

يدتك بتعرف يالأهبل يوم بتتخبر عليه الشرطة..؟!! ويوم أهله بيبدأون يدوروا عليه..

وشنو بيعرفهم أني أنا من قتلته..؟!!
غازي..ترى محد يعرف بسالفة إلا أنت.. وأنا أعرفك من 15 سنة..سمعت.. 15 سنة ..


ياليتها 15 ثانية.. أكيد يروم يذبحني اللحين ..هيه تراه أستوى سفاح..

هاه.. شنو قلت..يا غازي..؟!!


قال بصوت متروس من الخوف...
يمه..!!!

بسم الله عليك شو بلاك يا ريال.. ترتجف..؟!! يالله خلينا نخلص السالفة..
ساعدني.. نشيل الجثة وبندفنها..

وساعدني غازي ودفنا الجثة وهو الود وده أنه يروح.. ورجعنا للدايرة.. توجهنا للمكتب..

على وين ياغازي..؟!! أكوه المكتب جدامك..

ههيه يا محمد بس بسير أشتريلي سجاير وبرد..

ليش ماقلتلي.. ونحن رادين..؟!!

ماحبيت أتعبك..ياخويي
بسير الحين مابطول عليك السالفة..


مرت نص ساعة وأنا أنطر غازي.. وتعرفوا منو دش المكتب..؟!!

_________________
ودي أموت اليوم وأعيش باكر... وأشوف منهو بعد موتي فقدني..
منهو حملني لين ذيك المقابر... وأشكر كل من كرمني ودفني..
شخص تعنا لي مع إنه مسافر... وشخص قريب وللأسف ماذكرني..
ومنهو يرتب غرفتي والدفاتر... وإن شاف صوره لي صاح وحضني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:07 am

السلام عليكم..

وعليكم السلام..!!

أنت محمد حسن..

هيه أنا..

ممكن تتفضل ويانا..؟!!

ليش..؟!! خير أن شاء الله..؟!!

بتعرف في المخفر..

تحركت أنا ويالشباب للمخفر.. وأول ما دشيت المخفر دخلوني مباشرة على الضابط..
وأول ما دشيت..
تعرفون منو اللي شفته..؟!! هيه رايكم في محله..

غازي..؟!

سمعت صوت غازي يوم قال : هذا هو يا سيدي الضابط.. أقبضوا على المجرم..

رد عليه الضابط : بس اسكت إلين أنا ما اسمحلك بالكلام..


أنت محمد حسن..؟!!

نعم يا حضرة الضابط..

أنزين يا محمد أنت تعرف هالشخص..؟!! وأشر على غازي..

هي نعم.. هذا خويي

صرخ غازي وهو يقول..
لا خويك ولا أعرفك ياسفاح..

عصب الضابط وقال: أسكت ولا أقطك في السجن..

يقول أنك دعمت مديركم.. ودفنتوه في مزرعة رفيجك.. صح كلامه..؟!!

مدير..؟!! أي مدير..؟!! المدير في المكتب يا حظرة الضابط..

لالا .. لاتصدقه خلنا نروح وشوف الجثة بعيونك..

بس خلاص.. اللحين بنتوجه للمزرعة وبنشوف الصاج من الكاذب..

ماهي إلا لحظات وتحركت سيارات الشرطة وماخذين وياهم أنا وغازي
وصلنا المزرعة.. وأول من نزل كان غازي وأنا بعده على طول...

طبعاً غازي ما كان يمشي لا بالعكس كان مثل مهب الريح.. وصرخ وهو يأشر..

أيوه يا حظرة الضابط..هنا دفنا الجثة.. أهنيه أهنيه..

وجهت بكلامي لغازي.. استهدى بالله يا غازي.. أي جثة..؟!!

أنت نسيت.. شو اللي دفناه..؟!! ولا أذكرك يا محمد..

قال الضابط :
لو سمحتوا ألزموا الصمت..

أحفروا وين ما اشر غازي ..

المهم بدوا بالحفر إلين ما لقوا الشي الملتف..

غازي بصوت عالي ومنتصر :

شفتوا هذي هي الجثة.. محد صدقني.. أكوه جدامكم..

قال الضابط بصوت أمر :
أفتحوها يا جنود..

حاضر سيدي..

والكل يفتحون اللفة إلا أرتفع صوت الضابط بغضب :

شو.. زولية.. ؟!! بهذلتنا وياك.. وبالنهاية تطلع زولية..؟!!

رجعوه السيارة..

صرخ غازي وقال : صدقني أكيد خبا الجثة وبدلها أكيد .. هذا محمد السفاح..




توجه عندي الضابط.. وقال :

أنا آسف على إزعاجك.. بس تقدر تروح بعد ما نخلص الاجراءات...


رجعنا المركز.. وخلصت الأجراءات ورفعت قضية على غازي لأنه اتهمني اتهام باطل.. وطالبعت بتعويض كبير..


أما المدير... نقله لدايرة ثانية لأن سمعته صارت سيئة وأما غازي.. كان من مكان لمكان... يدورني.. وفي يوم شافني صدفة في ديوانية.. وأول ما شافني.. صرخ ..

يامحمد.. وقف أبي أكلمك..

تحركت وأنا تارك المكان وتوجهت للسيارة وأنا أعرف أنه يركض وراي

إلا ألاقي إيد غازي يمسكني وهو يتنهد من الركض..خايف أني أركب السيارة..

محمد دخيلك..

طالعته.. وقلت :
نعم .. يا غازي شو اللي تريده بالضبط..؟!!

محمد أنا رفيجك غازي.. نسيت..؟!!

أنا اللي نسيت..؟!! لو أنسى العالم ما أنسى أني في يوم كنت بذبح أخوي بسببك..

اللي فات مات وأنا خوك..؟!!

خسى تكون أخوي.. لا أنت أخوي ولا أعرفك مو هذا اللي قلته ..؟!!.. وأثاريك نذل.. زين والله اللي سويته فيك والحمد لله أني عرفت حقيتك قبل لا أخسر أخوي بالمرة..

أنا آسف يا محمد.. عطني فرصة..؟!!

لا تحاول وحشم ماتبقى لك من كرامة.. وأنا متأكد أن الكرامة تبرت منك..

أنزين لو ما تريد ترجع علاقتنا.. أتنازل عن القضية..؟!!
أنت مثل ماتعرف.. أنا انسان على قد حالي..

مثل العادة تركض وراي علشان مصلحتك.. لكن خلك بحوبتك..
ولاتحاول لأن هالتعويض ما يسوى من عشرة 15 سنة أنت ضحيت ابها...
ويالله اعتبر هالمبلغ شي عادي لأنه بعيوني ولا شي مقابل أيام أنا كنت فيها أكره أخوي.. بس لا أخليك تدفع الثمن.. والله غالي..يا غازي..

رد غازي وهو يصيح :

دخيلك يا محمد.. خطيت ...سامحني..

قلتلك انسى الموضوع ياغازي.. انسى انسى.. تركته وهو يترجاني..


المهم رحت البيت..علشان أرتاح..

وأول ما وصلت للبيت توجهت لغرفتي وغيرت ملابسي ونمت..



*********************************************



((غازي يتكلم))


توجهت وأنا أيبكي لديوانية اللي فيها سالم.. ودشيت وكأنه ميت لي ميت..
وتميت أدور بعيوني على سالم..

وأول ماطاحت عيوني عليه.. توجهت عنده.. وأنا أحاول أستجمع قوتي..

السلام عليكم..

طالعني سالم وكبر عيونه من مفاجئته فيني وقال :

غـــااااازي...؟!!
وعليكم السلام..؟!!

طالعته وأنا أحاول أمسك دموعي على أنها تفضحني زووود :
ممكن أكلمك شوي ..؟!!

تفضل يا غازي ما يحتاي أنك تستأذن..

لا مو هنيه خلنا نظهر برع الديوانية.. أبي أكلمك بموضوع ما يستوي أقوله جدام الشباب..

مو مشكلة.. يا غازي..

قام سالم من عند الشباب وراح وياي لبرع الديوانية وحط إيده على كتفي وقال :

خير أن شاء الله ..؟!! شو بلاك...؟!! ليش شكلك جذيه..؟!!

ما قدرت أتحمل.. رميت قترتي عند اريوله وقلت :
داخلٍ على الله ثم عليك يا سالم.. أنجدني وأنا مالي غيرك من بعد الله.. داخلٍ عليك يا سالم.. بحب اريولك..
تفاجئ سالم من الموقف وحاول أنه يسحب اريوله لكن ماقدر لأني كنت أمسكهم..

ولما حس أنه مستحيل يسحب اريوله حاول يوقفني علشان يكلمني.. وعقبها قال :

أترك اريولي يا غازي وأوعدك أن اللي تبيه بيصير لو أقدر عليه..
بس قم وأنا خوك..

ووقفني بعد طلوع الروح وحاول يهديني :
بس يا غازي وقول وش تبي وأنا خوك...

كنت أعرف أن سالم أنسان محترم ورغم أني آذيته لمدة 15 سنة.. وأني أنا اللي سببت الفرقى مابـيـنه وبين أخوه إلا أني أعرفه.. ريال بو فزعة..
اللي يطلب منه العون.. يساعده بكل ما يقدر..

وجهلي الكلام مرة ثانية:
تكلم طيحت قلبي.. أخوي فيه شي..؟!!

لأ.. مو محمد.. أنا..

أنا أعرف يا سالم أني آذيتك.. وأعرف أني ريال خسيس بس سامحني وأنا خوك والله تعلمت وحرمت.. دخيلك.. خل محمد يتنازل عن القضية.. والله ظروفي طايحة على الأرض.. وأنا أعرف أن هذا المبلغ مايزيد ولا ينقص بنسبة لمحمد..
أرجوك يا سالم.. ظروفي طايحة بالمرة .. دخيلك.. تدخل بالموضوع.. وتوسطلي عند محمد..

أي قضية يا غازي..؟!!

أنا وأخوك محمد صار بينا خلاف بسيط وبعدها رفع علي قضية..

أنا معرف عن الموضوع.. بس شو هالخلاف البسيط الله يهديك اللي توصل للمحاكم.. بس ابشر وأنا سالم..

ونزل جسمه للأرض ورفع قترتي من عليها.. وحطها فوق راسي وقال :

الرياييل مو جذيه يا غازي.. ولا تفر قترتك تحت أريول من ما كان..
سمعتني وأنا خوك..
ترانا كلنا أخوان.. واللي صار شي وانتهى بس ولا يهمك.. بخليه يتنازل عن القضية واعتبر الموضوع منتهي..

ضرب على صدره وقال :

تم وأنا أخو محمد..

مسحت دموعي وشكرت سالم.. اللي على طول عقب ماخلاني أهدأ راح تاركني.. ومتجه صوب ما كان صاف سيارته..

وقبل ليسير.. قالي :
خير أن شاء الله.. اتريا تيلفوني عقب كم ساعة..

المهم.. تميت أدعي وأدعي.. وتوجهت بسيارتي للبيت.. لأني حيل تعبان بسبب ما كنت أدور محمد أول..
وسالم الثاني..


**********************************************

(( سالم يتكلم ))


ماكذب عليكم.. تفاجئة يوم شفت هالغازي يترجا ويبوس اريولي..بس
شو اللي صار منبينهم..

غازي كان أقرب لمحمد مني.. شنو اللي خلاهم يوصلون لهذي المرحلة..؟!!

بس أكيد محمد مابيخبرني.. أعرفه زين.. بيحسبني يالس أتشمت..
لكن وراك وراك إلين معرف شنو السر..

وأول ما وصلت للبيت..
توجهت لصوب غرفة محمد.. ودقيت الباب..

محمد أفتح الباب.. أنا سالم..

سالم أنا راقد اللحين.. شو عندك..؟!!

بطل الباب.. مايستوي أرمس وياك وأنا ورى الباب.. بطل...؟!!

عقب شوي.. فتح محمد الباب.. وهو يجر اريوله... وأول ما شافني..
قال :

دش..يا مزعج..

وفر عمره على طول فوق الشبرية وهو يطالعني بربع نظرة وقال:

اختصر.. أنزين..؟!! تراني مب مثلك الوايرات اللي براسي تنفصل أول مضغط الزر..

سكرت الباب وبطلت الضو.. وقلتله :
ايلس ورمس اوياي تراني بكلمك بموضوع وااايد مهم..

وجهلي كلامه بصوت طفران :
أووووهوووو... لا تقول..؟!!
يعني السالفة بطول..؟!! حرام عليك.. والله استويت حمار المكدة للعايلة دخيلك.. أرحمني وخلني أنام..

خش محمد راسه بالمخده وما كان يبي يرمس.. قلتله بصوت عالي :

محمد لو ما نشيت اللحين.. أقسم بالله يا خوي بكب الماي بويهك علشان تنش وتكلمني عدل..

طبعاً يوم سمع كلمة ماي.. نش وبطل لي عيونه وهو يمطهن بأصابيعه لكن استوت عيونه مثل كشافات السيايير.. وهذي الحركة خلتني أضحك..
يلست عداله.. وخوزت أصابيعه .. وقلت وأنا أضحك :

بطل عيونك بدون مساعدة إيدينك..

كلمني محمد وهو مغمض عيونه بالمرة لكنه كان يالس.. وقال :
أنا..
مــ... معاك.. أرمس.. وأنا بسمعك.. لا تخاف علي سبعين خدمة في شخص وااحد.. بس أرمس أنت..

وشوي حط راسه على كتفي..

ضحكت وقلتله وأنا موجه كلامي لناحية أذنه :

شو سالفة غاااازي والقضية..؟!! ماحيدك كلمتني عنها.. ؟!!


أهنيه.. كأن حد صفع ويهه مو بس نش حتى عيونه صارت الوحدة فيهن مثل الطبق.. وقف وهو يطالعني مستغرب وقال :

أنت وشلون عرفت بالسالفة..؟!! ماحيد أني قلتلك ولو ربع الموضوع..!!!


تميت ساكت وأنا يالس فوق شبريته وكنت أطالعه..

محمد رد يسألني مرة ثانية :
يا سالم.. منو اللي خبرك بالسالفة..؟!! لايكون...؟!! قالها وهو يصك ايده بصليبيته..

قلته وأنا مثل مانا يالس وأتكلم بهداوة وبرودة أعصاب :

غاااازي اللي خبرني.. ياني الديوانية وحالته حلالة يا خوي ، أمانه.. أمنتك إياها يا محمد.. الريال ضروفه وأنت تعرفها زين وأكثر مني بعد.. بس اللي أبي أعرفه.. شنو هي السالفة اللي وصلتكم لهاي المواصيل..

حسيت محمد خجلان أنه يتكلم لدرجة أنه قال بعد صمت طويل.. :

غااازي يستاهل.. ويا اليوم اللي مثل ما قلت..عليه ولا ما تذكر اللي قلته..؟!!

تذكر يوم قلتلي : تعرف يا محمد مردك تعرف منو منا الخسيس..أنا... ولا غازي...؟!!

ذكرت..؟!!

هزيتله براسي على أساس حركة هيه.. وعقبها طالعني وقال :

خلاص أنا عرفت.. على الرغم أنه من زمان كان لازم أعرف.. وأتمنى منك يا سالم ما تدخل بالموضوع..

محمد شو تقول ...؟!! أشلون ما ادخل..؟!! الريال لو شفت حالته..ما كنت تلومني على تدخلي..

بسك الله يخليك يا سالم أنت على بالك سهل علي أشوف رفيج عمري بهالحالة..؟!! بس اللي سواه مو شي وأقدر أنساه.. تعرف أن هو اللي تم يشرشني عليك..؟!! تعرف أنه أهو اللي خبرني أنك الواشي..؟!!
تعرف..يا سالم.. تعرف....أن..

أهنيه أنربط لسان محمد وهو يبي يقول ويكمل كلامه.. لكن عطاني اظهره علشان ما يواجهني وهو يتكلم..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:10 am

تعرف .. تعرف.. يوم .. كنت بذبحك هذاك اليوم أهو اللي زاد احمولي فوق طاقتهن يا خوي..

أنا..أنا.. مخنوق..

قمت من فوق الشبرية وتوجهت لمحمد ومسكته من أكتوفه علشان يدور بويهه ويطالعني.. لكن اللي حسيته طعني.. يوم كان يلف بويهه صوبي..
كان موطي راسه ويصيح ومايريدني أشوف دموعه..

رفعت راس محمد بيديني وقلته : يا محمد خلك أحسن منه.. تذكر حديث النبي- صلى الله عليه وسلم – يوم قال : قابلوا الإساءة بالإحسان..؟!!
تذكر وأنا خوك..؟!!

محمد أرتمى علي يحظني وهو يقول :
خلني أنتقم من هالخسيس.. هذا جرحني مليون مرة.. هذا ذبحني وأنا حي.. وأشلون أوصفلك عشرة 15 سنة راحت مع هباب الريح وأنا خوك..

حظنته بكل قوتي.. وكأني أقوله أستمد طاقتك مني..

قلتله : ولا تكرهو شيءً وهو خيراً لكم..

كمل محمد وهو يقول :

أن شاء الله يكون خير..أنت تعرف يا سالم أنا.. أريد آخذ القصاص منه بهالدنيا ..وأشلون آخذلك القصاص مني أنا يا سالم..؟!!

أنا لأني خضعت بوقت اللي لازم مخضع به لحد.. خضت لغازي والشيطان.. لأني كنت بذبحك..


قاطعته وخوزته عني وقلته :
محمد طلبتك طلبه ولا تردني ..سالفة غازي أنهيها .. سمعتني يا محمد
هذي السالفة انهيها وخليه ربي اللي بيعاقبه لاهنيه وبسك.. خلاص خذتلي منه القصاص.. ولوتبي تقتصلي من نفسك ...؟!! سامح غازي.. لجلي يا محمد.. والسالفة أبي أعرفها زين..وشنو اللي خلاكم تفترقوا...


اهنيه كأن محمد ارتاح وطالعني وقال :
بخبرك بكل شي على الرغم أني حتى لو ذبحته ما يكفي بعيوني ولو شوي..

ماعليه يا محمد خبرني شنهي السالفة..؟!!

يلست أنا ومحمد فوق الشبرية وخبرني بكل شي.. صار.. من أول ماكان يكرهني إلين ما نفذ الخطة بغازي..

بعد مانتهينا من السالفة طالعت محمد وقلت :
واللحين..؟!!


رد علي محمد :
خلاص لو يريحك أني أنتازل بتنازل.. لكن أبيك تعرف أنه ما يستاهل..

قلته بعد ما وقفت على أساس أني أريد أسير :
مو مشكلة برايه.. ربي بياخذ لنا القصاص.. لكن لا تنسى بتتنازل صح..؟!!

_________________
ودي أموت اليوم وأعيش باكر... وأشوف منهو بعد موتي فقدني..
منهو حملني لين ذيك المقابر... وأشكر كل من كرمني ودفني..
شخص تعنا لي مع إنه مسافر... وشخص قريب وللأسف ماذكرني..
ومنهو يرتب غرفتي والدفاتر... وإن شاف صوره لي صاح وحضني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
رهوفة
Admin
avatar

عدد الرسائل : 14
تاريخ التسجيل : 15/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خذني على قد عقلي   الجمعة ديسمبر 26, 2008 7:15 am

طالعني وقال :
خلاص.. تم... بكرة الصبح بسير وبنهي السالفة..

حبيت أرطب الجو :
محمد تراك واعدني بعزيمة..؟!! وينها للحين ما شفتها..؟!!

رد علي وهو يبتسم وقال :
ياي غرفتي .. وطيرت النوم من عيوني.. وبكيتني .. وبتخسرني فلوس..
وفوق هذا كله تفتري علي بعزيمة..؟!! يا خي يب غيرها..
طبعاً عقب ماضحكنا وحلينا القضية توجهت لغرفتي علشان أنام..
بس أول ما دشيت.. أتصلت على غازي وخبرته أن محمد بيتنازل.. بس لا يرد لمحمد ..وأنه لو شاف محمد ياي من اليمين يسير من اليسار..
ولهنيه انتهت السالفة على خير..
********************************************

(( محمد يتكلم ))

أول ما خرج سالم من غرفتي.. حسيت الدنيا تدور فيني..

وما حسيت بنفسي إلا يوم يت أمي توعيني لصلاة الفير وهي تقول :
وش بلاك يا ولدي مو راقد عدل ولا متلحف..؟!! ولا تبي أمك تلحفك قبل لا تنام مثل ماكنت زمان..

كانت توجهلي الكلام وهي تبتسم..
قلتلها: مافيني شي بس من كثر ما كنت تعبان رقدت جذيه.. اللحين بسير وبصلي..

المهم.. صليت ورقدت إلين الساعة 7 الصبح.. وأول شي سويته..
توجهت لعند المحامي وطلبت منه ينهي القضية اللي رفعتها على غازي.. وبعد ما خلصت الأجراءات..

رحت للدوام على طول.. لكن المفاجئة اللي صادفتني هنيه واللي ماخلتني أستوعب السالفة..؟!!

تعرفون منو كان ياي يبيني أنهي له المعاملة..؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://angell.rigala.net
 
خذني على قد عقلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
WWW.angell.com/vb :: قسم القصص والروايات-
انتقل الى: